الإهداءات


العودة   معهد القراءات القرآنية > مُنْتَدَى عِلْم الْقِرَاءَات > رُكْن الْإِجَازَات وَالْأَسَانِيْد

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-03-10, 07:43 PM   #1
خادمة القرآن وأهله
عضو مميز
 
الصورة الرمزية خادمة القرآن وأهله
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: السعودية
المشاركات: 2,248
آعجبنيً: 0
تلقي آعجاب 6 مرة في 5 مشاركة
خادمة القرآن وأهله is on a distinguished road
افتراضي عن الإجازات.........تعريف الإجازة!

بسمـ الله
تعريف الإجازة
إن الإجازة القرآنية نوع من الإجازات العلمية المتعددة ، وهناك إجازات المحدﱞثين وهي الأصل في هذا الباب ، وإجازات الفقهاء وإجازات القراء وإجازات القضاة وإجازات الخطاطين وإجازات الشعراء بل وإجازات الأطباء ، وإن هناك إجازات أخرى تقديرية وتكريمية بين العلماء بعضهم بعضاً وبين العلماء والملوك والأمراء ، فشملت الإجازات العلمية سائر العلوم الدينية وتجاوزتها بشكل سريع إلى العلوم الإنسانية والمادية بل وأصبحت الإجازة بحدّ ذاتها أمنية لكل مسلم في نيلها والحصول عليها بل و’يلحون في طلبها .

الإجازة في اللغة :
الجوز وسط الشيء ، والجواز الشاة يبيض وسطها ، ولها أكثر من معنى ، فمن معانيها قطع الطريق ، هذا هو المعنى الأول ، ومن معانيها إنفاذ الأمر والرأي ، ومنه قوله : " إني لا أجيز اليوم على نفسي إلا شاهداً مني" ، ومنها الجائزة أو العطية ، والإجازة في اصطلاح المحدثين هي : الإذن في الرواية لفظاً أو خطاً ، وأركانها أربعة : المجيز والمجاز له والمجاز به ولفظ الإجازة.

الإجازات عند القراء :
قال البعض أن الأصل في الإجازات هو لأهل الحديث ، ونستطيع القول أن الأصل في الإجازات هو لأهل القراءات لأن لهذا أصل في القرآن وفي السنة ، أما الأصل الذي في القرآن فهو قوله تعالى :
لا تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ {القيامة:16 } إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ { القيامة:17 } فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ {القيامة: 18
} وأما في السنة فإن النبي قد أجاز شفهياً بعض أصحابه حينما قال لأبي: " أقرؤكم أبيّ " وحينما استمع لقراءة عبد الله بن قيس أبو موسى الأشعري وأثنى عليه في قراءته وهذه إجازة شفهية ، وكذلك لعبد الله بن مسعود ، وكذلك لغيرهم من القراء الذين اشتهروا في زمن الصحابة . والأسانيد في القراءات هي مبثوثة في كتب أهل العلم، حتى إن من أهل الحديث من كان متقدماً في الإسناد في القراءات ثم الحديث ، وكذلك الفقهاء كانوا كذلك ومن اطلع على كتب القراءات وكتب تراجم القراء مثل غاية النهاية وطبقات القراء للإمام الذهبي وغيرهم فإنه سيجد الكمَّ الهائل من علماء الحديث وعلماء اللغة وعلماء الفقه كانوا أهل إقراء وكانوا يجيزون حينما أخذوا هذه الإجازات .
فالإجازات والإسناد أمرها كبير وشأنها عظيم ، ولكنها في الأزمان المتأخرة خبت أو خفيت عن كثير من الناس حتى جاء هذا الوقت و تصدﱠر للإقراء والتعليم غير المجازيين بكتاب الله حتى أصبحت الأسانيد في غربة . .
وعرف بعض العلماء الإجازة القرآنية أنها عملية النقل الصوتي للقرآن الكريم من جيل إلى جيل وفيها يشهد المجيز بأن المجاز قد صارت قراءته صحيحة مائة بالمائة بالنسبة للرواية أو للروايات التي تلقاها ، وهذا التعريف الذي ذكره بعض المحققين .

أركان الإجازة عند أهل القرآن أو القراءات أربعة:
الركن الأول: المجيز وهو الشيخ .
الركن الثاني: المجاز وهو الطالب .
الركن الثالث : مجاز به وهو القرآن الكريم أو الروايات التي تلقاها .
والركن الرابع : هو السند الذي يثبت فيه صحة قراءته إلى النبي .

شروط الإجازة
لو نظر أحدنا إلى شروط الإجازة لدى كثير من المشايخ وجد أن هناك تبايناً بين المقرئين في الشروط ، ولكن الشروط الموجودة عند كثير من المقرئين شروط أربعة :
الشرط الأول : أن يكون حافظاً للقرآن الكريم كاملاً قبل قراءته بالإجازة .
الشرط الثاني : وهذا شرط موجود عند المدرسة الشامية وجدير بأن ينقل إلى جميع المدارس عند المدرسة الحجازية وعند المدرسة المصرية وغيرها من المدارس وهو أن يتدرب المجاز على قراءة القرآن الكريم قبل قراءته للإجازة ولذلك تجد أن كثيراً من المجازين يبدأ بسورة البقرة ويصحح له الشيخ في الصفات وفي الحروف ثم ما يلبث أن يصل سورة الفرقان ولا تزال هذه الصفات وهذه الحروف ضعيفة ثم يختم بسورة الناس ولازالت صفة الهمس ولا زالت صفة الاستطالة في الضاد ويخلط صوت غنة الإخفاء بالحرف الذي بعده ولازالت كثير من صفات الحروف لم يتقنها الطالب إتقاناً تاماً، ولذلك كان هناك شرط عند هذه المدرسة وهي أن يقرأ الطالب قراءةً تدريبية ويُشعِر فيها المجيز المجاز بأنه إن أتقن الطالب خلال هذه القراءة التدريبية فإنه ينقله مباشرةً من هذه القراءة التدريبية إلى قراءة الإجازة حينئذٍ يسمع المجيز قراءةً صحيحة من غير لحنٍ خفيٍّ أو لحن جليٍّ .
الشرط الثالث: حفظ منظومة المقدمة الجزرية وبعضهم يضيف حفظ منظومة تحفة الغلمان.
الشرط الرابع: التدريس حتى يستفاد منه في مجال خدمة القرآن الكريم فلو لم يُعلم إذا ما فائدة الإجازة. ومن شروط صحة القراءة ما صح سندها يقول ابن الجزري رحمه الله تعالى:

فكلمــا مــا وافق وجه نحو وكان للرسم احتمالاً يحوي

وصــحَّ إسنــاداً هـو القرآن فهذه الثلاثة الأركـــان

وحيثما يختل ركن أثبت شــــذوذه لو أنه في السبعــة
القول بالتواتر هو الذي عليه العلماء وابن الجزري رحمه الله تعالى ذكر هذا الشرط أولاً في كتابه المنجد ثم رجع وعدل عنه في النشر وقال بصحة السند ، ولكن الإمام النويري رحمه الله تعالى لما شرح الطيبة أقام الدنيا عليه وأقعدها وجاء بالأدلة والبراهين على بطلان ما قال ابن الجزري وأن الصحيح والذي عليه العمل القول بالتواتر ، والتواتر كما هو معلوم هو أن يروي عن طبقة عن طبقة ولاشك أن القرآن الكريم يرويه آلاف ومئات عن آلاف عن آلاف فعزو القراءة إلى فلان من الناس إلى قالون أو إلى ورش ليس معنى هذا أنه انفرد بها، إنما هو لأنه اشتهر بها، فنُسِبَتْ إليه نسبةَ اشتهار لا نسبةَ انفراد.
القول الفصل في ذلك هو التواتر وليس كما قال ابن الجزري صحة السند ومن أراد أن يرى القول في ذلك فعليه بشرح الإمام النويري رحمه الله تعالى شرح الطيبة فقد أجاد وأفاد ورد بالأدلة وذكر أقوال الأئمة المعتبرين في ذلك .

ولعل سائل يسأل هل هناك فائدة لاتصال أسانيد الإقراء اليوم ؟
والجواب :
هناك كلام لأبي عمرو الداني نفيس جداً ذكره في شرح قصيدة أبي مزاحم الخاقاني فيما يتعلق بذلك ، قال أبو عمرو - وأذكره بنصه -" عرض القرآن على أهل القراءة المشهورين بالإمامة المختصين بالدراية سنة من السنن التي لا يسع أحداً تركها رغبة عنها ، ولا بد لمن أراد الإقراء والتصدر منها، والأصل في ذلك ما أجمع العلماء على قبوله وصحة وروده وهو عرض النبي القرآن في كل عام على جبريل عليه السلام وعرضه على أبي بن كعب بأمر الله عز وجل له بذلك وعرض أبي عليه وعرض غير واحدٍ من الصحابة على أبي وعرض الصحابة بعضهم على بعض ثم عرض التابعين ومن تقدم من أئمة المسلمين جيلاً فجيلاً وطبقةً بعد طبقة إلى عصرنا هذا ، فكل مقرئ أهمل العرض واجتزئ بمعرفته - أي اكتفي - أو بما تعلم في المكتب من معلمه الذي اعتماده على المصحف أو على الصحائف دون العرض أو تمسك فيما يأخذ به ويعلمه بما يظهر له من جهة إعراب أو معنى أو لغة دون المروي عن أئمة القراءة بالأمصار المجتمع على إمامتهم فمبتدع مذموم مخالف لما عليه الجماعة من علماء المسلمين تارك لما أمر به رسول الله قراء القرآن من تلاوته بما علمه وأقرئ به، وذلك لا يوجد إلا عندما يكون متواتراً ويرويه متصلاً فلا يقلد القراءة من تلك الصفة ولا يحتج بأخذه " ، انتهى كلامه .

الهدف من الإجازة القرآنية
إن الهدف من الإجازة القرآنية - أيها الإخوة - لا شك فيه أن طلب السند في قراءة صحيحة إلى رسول الله أمر محمود شرعاً ، كيف لا وقد جاء عن بعض السلف يرحمهم الله تعالى الرحلة في طلب الحديث ، أفلا تكون الرحلة في طلب سند صحيح عن رسول الله في قراءة صحيحة أمراً محموداً بل صاحبها مأجور مشكور إن شاء الله ، ولكن يعاب في هذا الشأن طلب الإجازة القرآنية من غير متقن فيتعلق صاحبها بالسند دون قراءة صحيحة وبعبارة أخرى عينه الأولى على المقرئ والعين الأخرى على الإجازة ، وإنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى ، ويجب التنبيه إلى أن الإجازة القرآنية طريق لإتقان القرآن الكريم .

شروط الإجازة القرآنية
وأما شروط الإجازة القرآنية فلنلخصها فيما يلي :

أولاً: شروط مشتركة بين المجيز والمجاز له : وهي أن يكون : مسلماً ، عاقلاً ، بالغاً ، ثقةً ، مأموناً ، ضابطاً ، خالياً من أسباب الفسق ومسقطات المروءة .
ثانياً: شروط خاصة بالمجيز أو المقرئ:
أولاً: العلم الشرعي .
ثانياً: معرفته لأحكام التجويد خاصة إذ به يعرف وبعلمه يتصدر .
ثالثاً : معرفته لعلم الوقف والابتداء والرسم والفواصل وهو فن العدد .
رابعاً : تحصيل طرف من علوم القرآن الكريم والتفسير
خامساً: العلم بأسانيد القراء ، وهذا من أهم شروط الإجازة وآكدها ، إذ به يعرف صحة السند من عدمه وعلوه من سفله .
سادساً: العلم باللغة العربية . وقد قسم ابن مجاهد يرحمه الله تعالى في بداية كتابه السبعة الذين يقرئون وهم يعرفون اللغة العربية إلى أربعة أقسام .
سابعاً: يلزم المقرئ المجيز حفظ كتاب حاوٍ لما يقرئ به من أصول القراءات وفرشها لئلا يداخله الوهم والغلط .
ثامناً: ألا يقرئ إلا بما قرأ أو سمع .

هل تمنح الإجازة لمن عنده حـرف فيه خـلل ؟
والإجازة هي عبارة عن شهادة يشهد فيه الشيخ الذي تلقى القرآن الكريم بالإسناد المتصل إلى رسول الله r أن تلاوة تلميذه الذي أقرأه وعلمه القرآن كاملا من الجلدة إلى الجلدة صارت مطابقة لما تلقاه هذا الشيخ عن شيوخه بأسانيدهم إلى رسول الله r فعندما يقول الشيخ لتلميذه ( أجزتك أن تقرأ وتقرئ ) معناها أشهد أن تلاوتك قد صارت مطابقة لتلاوتي على شيخي وشيخ شيخي ويسرد له السند المتصل للنبي r وأنك قد وصلت للإتقان الذي ما بعده إتقان .
ولذلك قال علماء الإجازات والأسانيد المتصلة أن الإجازة بالقرآن أمرها خطير ولا يجوز للشيخ أن يقول لتلميذه أجزتك إلا عندما يصل إلى الإتقان التام وذلك من خلال حفظه للقرآن الكريم كاملا ثم استيعابه لعلم الدراية في ذلك ويقصد بعلم الدراية استيعابه لأبحاث علم التجويد جملة وتفصيلا بلا استثناء وينصحه الشيخ بالاعتماد على كتب التجويد القديمة لما فيها من الضبط والدقة في تدوين القواعد التي تحافظ على الصوت العربي الفصيح لكتاب الله وإتقان تلاوة القرآن الكريم بمضمن تلك الأحكام وسرد القرآن الكريم من الجلدة إلى الجلدة أمام أستاذه غيبا من حفظه فعندما يجتاز الطالب هذه الأشياء كلها يشهد له شيخه أن يقرأ ويقرئ وبعض الشيوخ يزيدون شيئا أنهم يأتون بتلميذ مبتدئ ويطلبون من هذا الذي يريد الإجازة قبل أن يجيزه الشيخ ويشهد له أن يصحح أخطاء ذلك الطالب ليعرف الشيخ من تلميذه مقدرته على كشف الأخطاء للآخرين فإن أنس الشيخ من تلميذه الضبط والإتقان يجيزه بالشرط المعتبر عند شيوخ الأداء وذلك بأن يقرأ ويقرئ فإن كان الطالب عنده خلل في حرف أو لا يحسنه فلا يجيزه أن يقرأ ويقرئ بل يقرأ لنفسه فقط ويعلم فقط ولكن لا يمنح الإجازة لغيره .

سئل الشيخ أيمن سويد وهو من أهل الأسانيد المتصلة بالنبي عن الأثر الناجم عن التساهل في منح الإجازة في القرآن وما هي النصيحة لمثل هؤلاء الشيوخ المتساهلين في منح الإجازة ؟
قال الشيخ أيمن سويد :
إن هذا القرآن العظيم وصلنا بالنقل الصوتي من رسول الله إلى عصرنا الحاضر جيلا عن جيل كل واحد من قرائنا المعاصرين تلقى القرآن كاملا من أوله إلى آخره من الجلدة إلى الجلدة قرأه على أستاذه حرفا حرفاً كلمة كلمة والأستاذ يستمع فإن مر حرف فيه خلل أو فيه ملاحظة ينبهه الشيخ مباشرة لأن القرآن أمانة والذين يتساهلون في إعطاء الإجازة هذا إخلال بالأمانة لأن الشيخ عندما يقول للطالب الذي قرأ عليه ( أجزتك ) هذه شهادة يعني أشهد أن تلاوتك صحيحة والله تعالى يقول : سَتُكْتَبُ شَهَادَتُهُمْ وَيُسْأَلونَ { الزخرف 19
} فكيف أشهد لإنسان في قرائته عوج أن قرائته صحيحة ؟ وماذا سأقول لربي يوم القيامة إن قال لي كيف أذنت لفلان أن يقرأ وقلت له إن قرائته صحيحة إذن ما عندي جواب إلا أن تكون تلاوته كاملة من أول القرآن إلى آخره صحيحة متقنة كما فعل أساتذتنا معنا وشيوخهم من قبلهم وهكذا إلى أصحاب رسول الله الذين تلقوا القرآن من رسول الله بهذه الطريقة. فنصيحتي للقراء في كل بقاع المعمورة ألا يتساهلوا وألا يستحيوا ممن ليس لديهم مقدرة فبعض الإخوة طيبون ومقبلون ولكن إمكانيتهم القرآنية محدودة وقدرة بعضهم على التحكم في فكه محدودة فهذا نقول له اقرأ ولكن لا نقول له أجزتك كلمة أجزتك لا نقولها إلا لمن أتقن إتقانا تاما

 

__________________
خادمة القرآن وأهله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-04-10, 05:11 PM   #2
الغيور على دينه
عضو مميز
 
الصورة الرمزية الغيور على دينه
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 505
آعجبنيً: 0
تلقي آعجاب مرة واحدة في مشاركة واحدة
الغيور على دينه is on a distinguished road
افتراضي

الرحمن الرحيم الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
جزيت خيرا
__________________
الغيور على دينه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-04-10, 01:57 AM   #3
خادمة القرآن وأهله
عضو مميز
 
الصورة الرمزية خادمة القرآن وأهله
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: السعودية
المشاركات: 2,248
آعجبنيً: 0
تلقي آعجاب 6 مرة في 5 مشاركة
خادمة القرآن وأهله is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الغيور على دينه
الرحمن الرحيم الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
جزيت خيرا

جزاكم الله خيرا
__________________
خادمة القرآن وأهله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-09-10, 10:34 PM   #4
درب الطموح
طالبة علم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 31
آعجبنيً: 0
تلقي آعجاب 0 مرة في 0 مشاركة
درب الطموح is on a distinguished road
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك
ونفع الله بكِ
درب الطموح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-04-11, 11:53 PM   #5
دعاء الكروان
إدارية سابقة وصاحبة بيت
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 5,397
آعجبنيً: 42
تلقي آعجاب 45 مرة في 34 مشاركة
دعاء الكروان is on a distinguished road

اوسمتي

افتراضي

جزاك الله خيرا ورفع قدرك على هذه المعلومات القيمة
دعاء الكروان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-04-11, 02:02 AM   #6
هديل الليل
عضو مميز
 
الصورة الرمزية هديل الليل
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
الدولة: المملكة المغربية
المشاركات: 461
آعجبنيً: 0
تلقي آعجاب 0 مرة في 0 مشاركة
هديل الليل is on a distinguished road
افتراضي

\

جميل بوركتم على الفائدة القيمة
__________________


ربّــاه أنر العقول !
هديل الليل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-04-11, 10:45 PM   #7
ريحانة الورد
طالبة علم
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 54
آعجبنيً: 0
تلقي آعجاب 0 مرة في 0 مشاركة
ريحانة الورد is on a distinguished road
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ....
ريحانة الورد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-04-11, 01:08 AM   #8
محب الصحابة
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 21
آعجبنيً: 0
تلقي آعجاب 0 مرة في 0 مشاركة
محب الصحابة is on a distinguished road
افتراضي

جزاكم الله خيراً
محب الصحابة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-06-14, 08:22 PM   #9
أم أحمد المصرية
أم المعهد (مراقب عام )
 
الصورة الرمزية أم أحمد المصرية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 11,350
آعجبنيً: 254
تلقي آعجاب 233 مرة في 203 مشاركة
أم أحمد المصرية will become famous soon enough

اوسمتي

افتراضي

جزاكم الله خيرا وجعله الله في ميزان حسناتكم
__________________












هدية من الغالية جمانة بارك الله فيها وفي عملها

أم أحمد المصرية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تعريف القلب السليم الذي ينجو من عذاب الله تعالى : معتزة بديني رُكْن الْفِقْه وَالْحَدِيْث 3 31-08-13 10:32 AM
ارجوا التثبيت \ حمل كتاب تسهيل علم القراءات للشيخ ايمن بقلة -- جزاه الله عنا خيرا ام عبيد قِسمُ عُلُــومِ القُرآن 10 17-11-12 01:49 AM
تعريف أثر القراءات محمدبن عبدالرحمان محواثة رُكْن عِلْم الْقِرَاءَات الْعَشْر الْمُتَوَاتِرَة 2 22-10-12 12:41 AM
اوضح منهج في معرفة مناسك الحج تعريف مرشد الحيالي رُكْن الْفِقْه وَالْحَدِيْث 1 13-10-12 02:14 PM


الساعة الآن 07:53 PM


Powered by vBulletin®

Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd

استضافة و تطوير: شركة صباح هوست للإستضافه


Ramdan √ BY: ! chat muscat © 2013
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education

جميع المواضيع المطروحة في المعهد تعبر عن وجهة نظر أصحابها، ولا تعبر بالضرورة عن رأي المعهد.

vEhdaa 1.1.2 by NLPL ©2009